بين النحو العربيّ واللّسانيّات الحديثة / عبد الحميد عبد الواحد

نحن نروم في هذه  الدراسة أن نقيم مقابلة بين النحو العربيّ القديم واللّسانيّات الحديثة، وذلك في ما يتعلّق بالبعدين النظريّ والإجرائيّ. وإذا  كانت  اللّسانيّات البنيويّة الوصفيّة، ممثّلة في بعض  اللّغويّين المحدثين  العرب، قد وقفت موقفا سلبيّا  من النظريّة النحويّة  القديمة وانتقدتها كأشدّ ما يكون الانتقاد، فإنّ النظريّة التوليديّة التحويليّة قد أنصفت، في ما أمكننا أن نتمثّله، النحو العربيّ القديم، وذلك للتوافقات الكثيرة التي  وجدناها بين النظريّتين، سواء في ما يتعلّق بالتصوّرات المجرّدة  المفترضة، أو الإجراءات التوليديّة، وضبط القواعد … للمزيد

JiL Literary N 4


أضف تعليق